كشفت المنظمة الدولية للهجرة، ارتفاعا هائلا في أعداد المهاجرين الذين تم اعتراضهم وإعادتهم إلى ليبيا منذ مطلع 2021 بلغ قرابة أربعة آلاف مهاجر.

وأوضحت المنظمة، في أحدث تقرير لها، أن العدد مقارنة بنحو ألف خلال الفترة نفسها من العام 2020.

وأشارت المنظمة الدولية للهدرة، خلال العام الجاري، سجل شهر فبراير النسب الأعلى من تلك الأرقام، حيث تمت إعادة 3,483 مهاجرا، مقابل 496 خلال يناير.

ولفتت المنظمة، في التقرير، الارتفاع الهائل في أعداد المهاجرين الذين تم اعتراضهم في البحر وإعادتهم إلى ليبيا خلال فبراير، مقارنة بالفترات السابقة. وسجلت المنظمة إعادة 3,483 مهاجرا خلال تلك الفترة، مقارنة بـ 496 فقط خلال شهر يناير.

وأضاف التقرير، أن معظم هؤلاء من الرجال، أكثر من 3,200 مهاجر، في حين كان من بينهم 284 من النساء ونحو 220 طفلا.

وذكرت الناطقة باسم مفوضية اللاجئين في ليبيا كارولين غلوك، عن التقرير “كان الطقس حارا بشكل غير عادي منذ كانون الثانييناير… البحر كان هادئا للغاية، وهذا عامل حاسم في مغادرة القوارب”.

وأضافت غلوك “ربما لعب عامل انخفاض حدة المعارك في طرابلس مؤخرا، إضافة إلى الوضع الصحي العام الذي فرضته جائحة كورونا وتبعاتها الاقتصادية، ساهم بارتفاع أعداد المغادرين” خلال تلك الفترة.

وأشارت الناطقة باسم المفوضية، إلى أن “عنصرا آخرا يمكن النظر إليه وهو أنه ما من فرص كثيرة للراغبين في العودة الطوعية أو إعادة التوطين بمغادرة البلاد”.

وبحسب موقع “مهاجر نيوز”، “لوحظ أيضا ارتفاع في أعداد الواصلين إلى الشواطئ الأوروبية، إيطاليا ومالطا، حيث بلغت أكثر من خمسة آلاف مهاجر منذ مطلع 2021، أكثر من ثلاثة آلاف منهم جاؤوا من ليبيا (وفقا للسلطات الإيطالية)”.

وتم اعتراض وإنزال نحو 12 ألف مهاجر في ليبيا في 2020، معظمهم من مالي والسودان وغينيا وساحل العاج، إضافة إلى 191 مهاجرا لقوا حتفهم في البحر، في حين تم اعتبار 90 في عداد المفقودين.

The post قرابة 4 آلاف مهاجر تمت إعادتهم إلى ليبيا بداية 2021 appeared first on قناة 218.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.