العمانية-أثير

ارتفعت أعداد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة لدى هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بنهاية يوليو الماضي بنسبة 46.8 بالمائة لتصل إلى 81 ألفًا و460 مؤسسة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021 والبالغة 55 ألفًا و491 مؤسسة.

وشهد العام الجاري إقبالًا كبيرًا على التسجيل لدى الهيئة للاستفادة من التسهيلات التي يحصل عليها أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الجهات الحكومية والشركات الكبرى في القطاع الخاص.

وأشارت البيانات الإحصائية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى ارتفاع أعداد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة لدى هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري بنحو 16800 مؤسسة مقابل 6822 مؤسسة تم تسجيلها في الفترة المماثلة من العام الماضي و2396 مؤسسة في الأشهر السبعة الأولى من عام .2020

ويعكس هذا النمو مستوى الإقبال من الشباب العُماني على تأسيس مشروعاتهم الخاصة في الوقت الذي أظهرت فيه البيانات الإحصائية نموًّا جيدًا للأنشطة الاقتصادية بعد تأثيرات جائحة “كوفيد – 19” والاهتمام الذي يحظى به قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتسهيلات المقدمة للقطاع من مختلف الجهات الحكومية والبنوك المحلية التي تقوم بتمويل القطاع.

وتسعى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من التسهيلات الحكومية المقدمة للقطاع وعودة الأنشطة الاقتصادية للنمو والتوجه الحكومي لزيادة الإنفاق في الوقت الذي تخصص فيه الحكومة 10 بالمائة من المناقصات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضحت البيانات الإحصائية أن معظم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة لدى هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تتركز في محافظة مسقط بنحو 27400 مؤسسة مستحوذة بذلك على نسبة 33,6 بالمائة من إجمالي عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة لدى الهيئة.

واحتلت محافظة شمال الباطنة المرتبة الثانية بـ 12538 مؤسسة، ثم محافظة الداخلية بـ 9104 مؤسسات، وجاءت محافظة ظفار في المرتبة الرابعة بـ 8584 مؤسسة، فيما جاءت محافظة جنوب الباطنة في المرتبة الخامسة بـ 5975 مؤسسة، وشمال الشرقية في المرتبة السادسة بـ 5563 مؤسسة، ثم محافظة جنوب الشرقية بـ 4928 مؤسسة، وجاءت محافظة الظاهرة في المرتبة الثامنة بـ 4110 مؤسسات، ثم محافظة البريمي بـ 1617 مؤسسة، وجاءت الوسطى ومسندم في المرتبتين العاشرة والحادية عشرة بـ 1234 مؤسسة و408 مؤسسات على التوالي.

وأشارت الإحصائيات إلى أن المؤسسات الصغرى تستحوذ على 84,4بالمائة من إجمالي عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة في الهيئة بعد أن ارتفع عددها بنهاية يوليو الماضي إلى 68 ألفًا و756 مؤسسة، فيما استحوذت المؤسسات الصغيرة البالغ عددها 10 آلاف مؤسسة على نسبة 12.2 بالمائة، وشكّلت المؤسسات المتوسطة 3.3 بالمائة من إجمالي عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المسجلة ليبلغ عددها بنهاية يوليو الماضي 2704 مؤسسات.

الجدير بالذكر أنه يُقصد بالمؤسسات الصغرى تلك المؤسسات التي يتراوح عدد العاملين فيها بين واحد و10 عاملين مع إيرادات سنوية دون 150 ألف ريال عُماني، أما المؤسسات الصغيرة فهي تلك المؤسسات التي يتراوح عدد العاملين فيها بين 11 عاملًا و50 عاملًا وبإيرادات سنوية تتراوح بين 150 ألف ريال عُماني ومليون و250 ألف ريال عُماني، فيما يقدر عدد العاملين في المؤسسات المتوسطة بين 51 عاملًا و150 عاملًا وتقدر إيراداتها بين مليون و250 ألف ريال عُماني إلى أقل من 5 ملايين ريال عُماني.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.