علّق المحلل العسكري في صحيفة “معاريف” الاسرائيلية طل لف رام على إستشهاد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان في سجون الإحتلال وعلى الرد المتوقع من الحركة، معتبرًا أن “هناك إمكانية للتصعيد، لكننا حتى الآن لسنا في حرب”.

ولفت المحلل الى أن قادة “الجهاد الإسلامي” هددوا مؤخرًا بأنه “إذا مات عدنان في السجن، فإنهم سيعتبرون ذلك إعدامًا بكل ما للكلمة من معنى”، مضيفًا أنه رأينا بالفعل إطلاق قذائف صاروخية هذا الصباح، والجيش الإسرائيلي عزز جهوزيته.

واعتبر لف رام أن “هناك إمكانية للتصعيد، لكن هذا لن يحصل بهذه السرعة”.

وفيما يتعلق بإمكانية أن تنضم حركة “حماس” إلى رد الجهاد الإسلامي، قال المحلل العسكري في صحيفة “معاريف” أن “”حماس” لن تنضم بشكل تلقائي، على الرغم من أن موضوع الأسرى يحظى بإجماع نسبي بين التنظيمات.. أنا لا أعتقد أنها ستسارع إلى الإنضمام، لكن إذا إنجرت “الجهاد الإسلامي” إلى تصعيد، “حماس” لن تتمكن من إيقافها”.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.