أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلّحة العراقية اللواء يحيى رسول عبد الله أن “القوات الأميركية تهدّد السلم الأهلي، وتخرق السيادة العراقية وتستخفّ وتُجازف بحياة الناس وأبناء شعبنا”، وأشار الى أن “الأخطر من ذلك أن التحالف الدولي يتجاوز تمامًا الأسباب والأغراض التي وُجد من أجلها على أرضنا”.

وفي بيان له، قال عبد الله إن القوات الأميركية تُكرّر بصورة غير مسؤولة ارتكاب كل ما من شأنه تقويض التفاهمات والبدء بالحوار الثنائي، إذ أقدمت على تنفيذ عملية اغتيال واضحة المعالم، عبر توجيه ضربة جوية وسط حي سكني من أحياء العاصمة بغداد، بطريقة لا تكترث لحياة المدنيين وللقوانين الدولية.

ورأى “أن هذا المسار يدفع الحكومة العراقية أكثر من أيّ قت مضى، إلى إنهاء مهمّة هذا التحالف الذي تحوّل إلى عامل عدم استقرار للعراق، ويهدّد بجرّه إلى دائرة الصراع، ولا يسع قواتنا المسلحة إلّا أن تضطلع بواجباتها ومهامها الدستورية التي تقتضي حفظ أمن العراقيين وأرض العراق من كل التهديدات”.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.