وسط التخاذل الدولي بحق الشعب الفلسطيني، قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني :”بالرغم من المأساة التي تتكشّف تحت أعيننا، أبلغت السلطات الإسرائيلية الأمم المتحدة بأنها لن توافق بعد الآن على إرسال أي قوافل غذائية تابعة للأونروا إلى الشمال”.

وتابع لازاريني “من اليوم، الأونروا، شريان الحياة الرئيسي للاجئي فلسطين، تُمنع من تقديم المساعدات المنقذة للحياة لشمال غزة. هذا أمر شائن والمُراد منه عرقلة المساعدة المنقذة للحياة في أثناء المجاعة التي هي من صنع الإنسان. يجب رفع هذه القيود”.

وأردف لازاريني: “الأونروا هي أكبر منظمة تتمتّع بأكبر قدر من الوصول إلى مجتمعات النازحين في غزة. ومن خلال منع الأونروا من الوفاء بتفويضها في غزة، فإنّ الساعة سوف تدق بشكل أسرع نحو المجاعة وسيموت الكثير من الناس بسبب الجوع والجفاف ونقص المأوى، وهذا لا يمكن أن يحدث، فهو لن يؤدي إلا إلى تلطيخ إنسانيتنا الجماعية”.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.