قال رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي اليوم الاثنين 25 آذار/مارس 2024 إن صمود ومقاومة غزّة اليوم، سيسفران عن تغير الوضع والظروف في العالم، معربًا عن أمله في أن يحصل بفضل دماء شهداء غزّة والمقاومة، تغير في النظام غير العادل الذي يسود العالم اليوم.

وأضاف السيد رئيسي الذي كان يتحدث أمام مديري ومسؤولي الحكومة أن القضية الفلسطينية وغزّة تشكّل اليوم أهم قضية بالنسبة لإيران والعالم الإسلامي قائلًا إن المصيبة والألم الذي يعتصر قلوب جميع شعوب العالم، هو المعاناة الناجمة عن غياب العدالة وألم غياب العمل والتطبيق المرعي الإجراء، والألم الناتج عن عدم الاكتراث بصرخات الرجال وآهات النساء والأطفال والمظلومين.

وفي جانب آخر من كلمته، تطرق رئيس الجمهورية إلى شعار العام الإيراني الجديد (بدأ في 20 من الشهر الجاري)، مؤكدًا أنَّ شعار العام وهو القفزة الإنتاجية بمشاركة الشعب، مبنيّ على الحاجة الملحّة للبلاد موضحًا أنَّ الاقتصاد يُعدُّ اليوم القضية المحورية ويجب النهوض بالإنتاح.

وأكَّد أنَّ تطوير الإنتاج يجب أن يحظى بدعم جميع القطاعات وأن ذلك قابل للتحقق نظراً إلى طاقات وقدرات البلاد والموارد الإنسانية.

ودعا إلى تسهيل العمل بالنسبة للقطاع الخاص والشعب لأن الجماهير جاهزة للعمل وبذل الجهد وعلى الحكومة أن تدعم القطاع الخاص.

وشدَّد السيد رئيسي على ضرورة مساهمة ومشاركة الشعب في الاقتصاد وتحقيق ذلك على أرض الواقع.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.