رصد- أثير

أدانت الرئاسة الفلسطينية استخدام الولايات المتحدة الأمريكية “الفيتو” في مجلس الأمن ضد عضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة.

وقالت في بيان نقلته الجزيرة إن الفيتو الأمريكية “غير نزيه وغير أخلاقي وغير مبرر”، كاشفاً عن تناقضات السياسة الأمريكية التي تدعم حل الدولتين وتمنع في الوقت نفسه المؤسسة الدولية من تنفيذه، مؤكدة أنه ينطوي على عدوان صارخ.

من جهتها، أدانت حماس بأشد العبارات الموقف الأمريكي الذي اعتبرته منحازاً للاحتلال، ودعت في بيان نقلته الجزيرة إلى الضغط لتجاوز الإرادة الأميركية ودعم نضال شعبنا وحقه المشروع في تقرير مصيره”، معتبرة الفيتو الأمريكي يعزل الإدارة الأمريكية عن الإرادة الدولية.

وشهد مساء الأمس تصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار “يوصي الجمعية العامة للأمم المتحدة، بقبول دولة فلسطين عضوا بالمنظمة الدولية” الذي قدمته الجزائر، ووافقت 12 دولة على القرار، وامتنعت بريطانيا وسويسرا عن التصويت، أما أمريكا فاستخدمت حق الفيتو.

وحاليا، تعترف بدولة فلسطين رسميا نحو 139 دولة، فيما تعترف الأمم المتحدة بها بصفة “دولة مراقب” وليس “دولة عضوًا”.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.