أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 487 فلسطينيًا بالضفة الغربية، وإصابة نحو 4900 آخرين برصاص جيش الاحتلال الصهيوني ومستوطنين خلال الـ200 يوم الماضية تزامنًا مع العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء 23 نيسان/إبريل 2024 إن من بين الشهداء 122 طفلًا و4 سيدات و5 مسنين، وإن 10 منهم أسرى استشهدوا داخل سجون الاحتلال.

وأوضحت أنه خلال الـ24 ساعة الأخيرة استشهد مواطن فلسطيني برصاص الاحتلال في مدينة أريحا وأصيب 5 آخرون بينهم طفل حالته حرجة جراء الاعتداء عليهم بالضرب في مدينتي الخليل جنوب الضفة وسلفيت شمالها.

من جانبه، أكد نادي الأسير الفلسطيني أن الاحتلال اعتقل 8430 فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال النادي في بيان أصدره اليوم الثلاثاء 23 نيسان/إبريل 2024 إن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال يواجهون جرائم وانتهاكات ممنهجة هي الأشد والأقسى في تاريخ فلسطين، وأوضح أن من بين المعتقلين 280 سيدة وفتاة، وأن 540 من مجموع المعتقلين قُصّر.

وقال نادي الأسير في بيانه، إن أغلبية من أبقى الاحتلال على اعتقالهم جرى تحويلهم إلى الاعتقال الإداري دون توجيه تهم إليهم، أو قدم بحقهم لوائح اتهام بشأن التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن سلطات الاحتلال ارتكبت جرائم مروعة وخطيرة بحق الأسرى أدت إلى استشهاد 16 أسيرًا على الأقل.

وأكد أن سلطات الاحتلال تواصل ارتكاب جرائم الإخفاء القسري بحق الفلسطينيين الذين اعتقلتهم في قطاع غزة خلال الحرب، ولم يتسنَّ للمؤسسات الحصول على أعداد دقيقة لمن تعرضوا للاعتقال في القطاع، لكن عددهم يقدر بالآلاف.

وبالتوازي مع عدوانه على قطاع غزة، صعّد جيش الاحتلال والمستوطنون الصهاينة اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، وتجددت عمليات الاقتحام اليوم الثلاثاء، حيث قامت قوات الاحتلال باقتحام مدينة أريحا وداهمت عددًا من المنازل في مخيمي عقبة جبر وعين السلطان.

هذا، وأفادت مصادر طبية فلسطينية باستشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال في أريحا، وقال مدير مستشفى أريحا الحكومي إن شادي جلايطة (44 عاما) استشهد، كما وصل عدد من المصابين برصاص الاحتلال إلى المستشفى.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.