العمانية – أثير

احتفلت الأكاديمية السُّلطانية اليوم بتخريج الدفعة الثالثة من البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل الذي نُفِّذ بالتعاون مع وزارة المالية (برنامج الشراكة من أجل التنمية “الأوفست”)، ومركز إيلر لبرامج التعليم التنفيذي بجامعة أريزونا، حيث بلغ عدد الخريجين في هذه الدفعة من شاغلي وظائف مدير عام مساعد، ومدير دائرة، ومدير دائرة مساعد -ومن في حكمهم- في وحدات الجهاز الإداري للدولة 32 خريجًا.

وقالت الدكتورة فتحية بنت عبد الله الراشدية القائمة بأعمال مساعد رئيس الأكاديمية السُّلطانية للإدارة لشؤون البرامج “إنَّ البرنامج الوطني لتطوير القيادات واستشراف المستقبل صُمّم بطريقة تضمن إحداث تغيير جذري ودائم في أسلوب التفكير والمهارات القيادية لدى المشاركين، موضحةً أنَّ الأكاديمية تؤمن بأنَّ رأس المال البشري هو أعظم ثروة تملكها الدول، وهو المحرّك الرئيس لتنمية كل الثروات الوطنية المتاحة وتطويرها، والمُسهم المباشر في التعامل مع كل المتغيّرات التي من شأنها دفع عجلة تقدّم الدول إلى الأمام باستدامة ثابتة ورؤية سديدة”.

وشهد حفل التخريج استعراض 6 مشروعات جماعية عمل عليها المشاركين بهدف تطوير مهارات التفكير الإستراتيجي، وتعزيز مهارات ابتكار الحلول لتحديات الأعمال، حيث ارتكز المشروع الأول على إنشاء مركز وطني بمسمّى مركز استشراف المستقبل، بينما اقترح المشروع الثاني إنشاء منصة لتتبع العمليات المالية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، أما المشروع الثالث فهو (الإسعاف الطائر) لتقديم خدمات النقل الجوي لجميع شرائح المجتمع ومؤسساته، واستهدف المشروع الرابع تطوير حلول لإدارة النيازك العُمانية واستثمارها، وركّز المشروع الخامس على رفع مستوى الجودة الأكاديمية وتعزيز تقييم سلطنة عُمان في مؤشر QS الدولي، وقدَّم المشروع السادس مقترحًا لسياسة تنظيم المنصات الإلكترونية للمنشآت السياحية.

Powered by the Echo RSS Plugin by CodeRevolution.